ااحلا االبنااات-A7la Girls

لا تنسيين تسجليين في منتداانااا ترااج بتورييناا ^_^
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية-لو يموت الشوق-الجزء الاول و الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Bnt_Na9r
Admin
avatar

المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 18/01/2012
العمر : 24
الموقع : Д7ĻÃ ğĺяĿŝ

مُساهمةموضوع: رواية-لو يموت الشوق-الجزء الاول و الثاني   الإثنين فبراير 13, 2012 7:12 am

السلام علييكم ورحمه الله وبركاته مساكم ورد وخل وعصيير المهم P: الييوم انا جاايبه لكم رواية :لو يموت الشووق روااية خوقاقيه وحلوه والاهم رواية رومانسيه Embarassed وعندي القصه كامله الحمدلله انزين خلوني ابده معاكم:

الشخصيات علشان ماتنسون
الشخصيات الرئيسيه ولها اثر في القصه
خالد: شاب عمر27سنه يدرس في امريكا علم نفس جماله جمال البدو عيونه وساع سودة وحاده مع حواجب مرسومه طويل كثير لدرجه ان الانسان العادي يوصل لصدره وعريض مره شعره اسود كثيف ولونه حنطي وحنوووووووون مره على اخواته وحبوب عند الكل
شوق:بنت من احلى البنات اللي يمرون عليك في حياتك بيضا وجسمها حلو عيونها عسليه فاتحه وشعرها بني غامق يوصل لنص ضهرها مسويته شلال وناااااااااااااااعم مررررررره لدرجه ماتقدر تسوي به أي وفهما صغير ومليان باختصار ملكة جمال قليل فيها وفيها شوي رجاجه بس ماتحلى القعده الا ابها وهي في ثالث ثانوي ادبي
راكان: اخو شوق الوحيد جميل مره طول بعرض رجال والكل يعتمد عليه وعطوف كثير مع اخته شوق يدرس في جامعة الملك فيصل قسم هندسه سنه رابع كليه
فيصل: ولد عم شوق مملوح واذا طالعته من بعيد تحسب انه راكان في تشابه بسيط بس طبعا راكان احلى بمليون مره ,هادي يدرس مع راكان في نفس الجامعة والتخصص سنه رابع كليه
والشخصيات الثانيه بتعرفونها في القصه
قبل لا نبدى بالقصه احب اعرفكم ان هاذي عايله لها وزنها في المجتمع الكل يعرفها معروفه بانها توصل بعضها...... عندها ان البنت عادي تكلم ولد عمها ...لانها تعتبر ه مثل اخوها ....وعادي يوديها ويجيبها بس طبعا في الضروره ....... على كثر ماهي هالعايله غنيه الانها معروفها بتواضعها وكرمها الزايد ولا يبين عليها الغنى كثير يعني صدق انهم هاي هاي بس مو شايفين عمرهم كثيير ومعتبرين نفسهم مثل الناس
القصه هذي كتبتها بيدي طول سنه كامله
ابتعدت كل البعد عن الحقد والحسد صرت اكتب بقلم الحب واعيش الحب وامثل الحب على واقع قصتي
بتحسوا انها احداث روتينيه ولييه
لان كل اللي فيها هادين يفكرون بمشاعرهم






والحين خلوني ابدا معاكم

الجزء الاول
رجعت من المدرسه كعادتها الساعه وحده وقامت تصارخ في البيت
شوق: يمه يمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــه
ام راكان : هذاني في المطبخ
راحت لامها
شوق: هلا يمه شخبارك ؟؟
ام راكان : بخير شلونك انتي؟؟
شوق: الحمدلله يمه شسويتي غدا؟؟
ام راكان : امممم لازم تعرفين؟؟؟
شوق: يالله امي عاد علميني اخاف زي ذاك اليوم طلع شي ماحبه
ام راكان: الا شي تموتين عليه
شوق: دجاج صيني؟؟؟
ام راكان: أي
شوق: وناااااااااسه أي صح الجمعه اليوم عند مين(داريه متعودينها كل يوم اربعاء)
ام راكان: بنروح مزرعة عمك سالم
شوق وهي تحاول تتذوق: يعني في سباحه؟؟
ام راكان : اكيد في
شوق حطت الملعقه: اجل بروح اجهز اغراضي
باااااااي
دخلت المصعد علشان تروح الدور الثاني حطت اغراضها ولبست بجامتها الجديده اللي من لاسنزا وقامت تجهز في اغراضها تذكرت راكان وقالت ليه ماروح له شوي

طقت الباب ولا رد
دخلت
شوق: هلا راكان هييييييييه رد
نزل راكان السماعات: خير اخت شوق
شوق: وش سويت في الامتحان اليوم
راكان: الدكتور اجله للاسبوع الجاي
شوق: طيب وش تسمع و مع مين تتكلم في الماسنجر
راكان : نسيناكم لراشد واكلم خالد ولد عمي
هنا دق قلب شوق بس ماتدري ليه: اوكي بجيب اللاب توب وبقعد معاك
طلعت من الغرفه وهو يناديها بس ماعطته وجه
راحت وجابت اللاب توب وفتحت الماسنجر بس مالقت احد وفتحت المنتدى اللي هي دايم فيه
راكان: هههههههههههههههه
شوق: الحمدلله والشكر
شفيييييييييييك؟؟؟
راكان: خالد ارسل لي نكت خبال
شوق: طيب ضحكني معك
راكان :فتحي البلوتوث
قبل لا تقرى النكت ادخلو هيا ونوره اخوات خالد
شوق : هلا نوره بالموت دخلتو
نوره: بس علشان خالد من زمان ماسولفنا معه اقول نشوفك الليله
شوق: لا سووا لي دعوه حتى راكان يسولف معه الحين
بالموت رضى راكان بس بعدين اقتنع
سووا دعوه دخل فيها خالد وشوق وراكان وهيا ونوره وبدواا في السوالف
شوق: ماتحسون ان لكل وحده فينا محرم
خالد: أي صح بس انا بعيد عنكم
نوره: البعيد عن العين بعيد عن القلب
شوق: مين اللي قال اصلا خالد في قلوبنا كلنا
تحسفت انها ارسلت هالكلام
راكان:وش قصدك
شوق : ولا شي
هيااا: اقول شكل فيكم خنقه بس مالي خلق
خالد: يابنات عدلوا الشيله
نوره: حراااااااام عليك
شوق:ههههههههههههههههههههههههههههههه
ومع السوالف نسوا عمرهم
.................................................. ..........................................
في بيت العم سالم

ام فيصل:يللا ياعيال تغدوا بسرعه علشان نروح نجهز المزرعه
ابو محمد: مالا داعي وش فايدة المزارعين اللي فيها
ناصر: حركاااااااات ابوي مايبي يتعب امي
محمد: ليتك تسكت اقول يبه متى بيجون؟؟؟
ابو محمد: المغرب
فيصل: اجل يمديني اناام شوي
ناصر: والله انك خبل الحين انا بجهز وش بقول لشوق وشلتها وانت بتنام؟؟
محمد: يقطع ام البزاره رجاااااال وش كبرك بدى وتبي تتهاوش
ناصر: والله ماتحلى الطلعه الا بشوق وهواشها واخااااااااف على اللي ماكفخوا عيال الحاره قبل لا يتزوجون
محمد: اسكت بلا فضايح
دخلت عليهم مرت محمد اسمها ندى له ثلاث شهور من تزوجت محمد
وطبعا كانت متغطيه علشان الشباب
محمد: هلا وغلا بام ولدي
فيصل: وش دراك انها حامل مالكم الا ثلاث شهور
محمد:قلبي يقول
ندى: يللا تفضلوا على الغدى
الكل قام وقبل لايروح محمد مسكته:تراك فشلتني قدام اهلك صح وش دراك اني حامل
محمد: قلبي يقول
ندى:اوووووووف والله انكم ماتنعطون وجه يالرجال
محمد(بنضره استعطاف) احنا ماننعطى وجه
هي ماستحملت ابتسامته:اااااه الا لكم كل شي بهالدنيااا
وراحوا تغدوا

عايله العم بوسالم


عايله العم بوسالم
فيصل وسبق ان عرفنا فيه
ناصر في العسكريه بجده وماراح يتم ذكره بالقصه كثير
دايم يتهاوش مع شوق وماعنده شغل اذا رجع الشرقيه الا هي
محمد: عمره 28ولد العم سالم الكبير اجمل اخوانه يعتبر حتى عن فيصل رومااااااااااااااانسي وحساااااااااااااااااس يحب زوجته(بنت خالته)بجنون
.................................................. ......................................
الساعه 8
بوراكان: تأخرنا ياعيال بسرعه
شوق:لحضه(وهي محتاسه)يمه وين واقي الشمس
راكان:ترانا ليل
شوق:ادري يمه وينه حطيته هنا الصباح
راكان : شوق شتبين فيه
شوق: اتكشخ فيه يالذكي
راكان:هههههه ليه نضاره هو
شوق: يو صح وين النضاره
بوراكان: ترى بمشي ان ما لبستي عباتك
شوق: خلاص خلاص هذاني جايه
طلعت العايله بتروح مزرعة العم سالم
طبعا بما ان شوق رئيسة الشله الكل كان في استقبالها
سلمت على عماتها منى ومها وعلى حريم عمامها ام خالد وام فيصل
هنا لازم اعرف بالكل
بسم الله
اولا العمه منى:اكبر العمات عندها بنت اسمها غصون في الرياض ساكنه مع زوجها وعيالها عمرها 32 سنه
بعدين مات زوج العمه منى وتزوجت بو منصور بعد خمس سنوات من وفاة زوجها وهو اللي ربى غصون واعتنى فيها وجابت منه:
منصور: متخرج له سنه من الجامعه ويشتغل في شركة العايله مع ابوه عمره24سنه
ودانه في ثاني ثانوي
ثانيا: العمه مها عمرها 39اكبر عيالها منيره في ثالث كليه عيونها ناعسه وحلوه وشعرها يوصل لنهايه ضهرها اسود سواد الليل وهي بيضا وطولها عادي وكانت ايه في الجمال
ونواف في ثاني كليه اذا شفته ودك تذبحه من حركاته بس بعض الاحيان يطلع حبوب وش حليله
ونجود في ثاني ثانوي صديقة دانه روح بالروح ومعاها في المدرسه
واصغر ولد عبد العزيز في رابع ابتدائي
ثالثا العم خالد
وعياله
خالد وسبق تكلمنا عنه
وهيا في ثالث كليه ودايم مع منيره
ونوره: في ثاني ثانوي رجــــــــــــه ودجــــــــــــــه الكل يستانس عليها وحلوه
وهي كربون خااااالد بس خالد طبيعي بيكون احلى
وليد: في ثالث ابتدائي وهااااااادي
وباختصار بنات واولاد العايله كلهم حلوين بس على مستويات
والعم سالم(بو محمد)تكلمنا عنه

اجتمعوا البنات في جهه والحريم في جهه وسوالف وهذره وشوق مسويه نفسها مؤدبه شوق :بنااااااااااات بصراحه ابي اسبح الحين زهقت من سوالفكم البايخه
هيا: شوفي انتي الاولاد متى يخلصون علشان نسبح بعدهم
شوق: لو يتقطعون احنا بنسبح قبل
خذت شوق جوالها ودقت على اخوها راكان اللي كان جالس مع عيال عمه
وسوالف واخذ و عطا والشياب بلحالهم يتكلمون عن الشركه ومشاكلها
دق جوال راكان االكل سكت
راكان: الللللللله شفيكم والله لو كندليزا رايس دقت ماسكتوا هذي شوق اختي
ناصر:وناااااااسه قلها متى نتهاوش
راكان:اقول انشعموا (اسكتوا) كلكم بحط سبيكر بس ان احد تكلم ياويلكم
راكان:الوووووو
شوق:هلا ماصارت وينك عن الجوال تعبت وانا ادق
راكان :يالشلاخه هذي اول دقه وثانيا مشغول مع الشباب
شوق :يعني مين غير عيال عمك المحترمين
ناصر:شوق متى بنتهاوش؟؟
شوق:اولا ياراكان سكر السبيكر صوت المرأه عوره<<<<ماشا الله عليك ياشوق الصوت عوره هااا؟؟ ماكنه يطلع مع المؤذن من قوته
ثانيا انا ماتخانق مع بزران وقليلين عقل(اذا خاطبك الجاهلون قالو سلاما)
ثالثا انتوا متى بتسبحون علشان احنا نشوف متى نسبح
ناصر وهي تتكلم يحط يده على راسه مو مصدق شفيها معصبه
راكان:احسن تستاهل
المهم لحضه شوق
سأل الشباب و قالوا خلوا البنات يسبحون بعدين حنا
راكان: خلاص سبحوا انتوا
شوق: مع السلامه
وقبل لا تسكر:بنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات الى البركه
فيصل: والله خبله هالبنت
جا دور الاولاد وبالموت طلعوا البنات طبعا احتلوا كل اماكن تبديل الملابس وطاحت فيها شوق المسكينه فاضطرت انها تطلع من البركه وتروح الحمامات الخارجيه وهي طالعه بملابس السباحه اللي عباره عن بنطلون اسود لتحت الركبه ستريج وبلوزه كت فتحة الجيب مثلثه
دق جوالها
شوق:هلا والله
ساره(صديقتها(هلا شوقي شخبارك
شوق:بخير شخبارك انتي
ساره:الحمدلله بخير ها مارديتي علي تجين بكره
شوق:والله مدري الى الحين مو متاكده بس اشوف واحتمال لا
ساره:عاد
شوق:لا ثمود
ساره :هههههههههه يللا حاولي
شوق:انشالله احاول بس 50 بالميه لا
ساره:المهم
شوق:انشالله
سكرت شوق من ساره ولا انتبهت للي كان يطالعها فيصل كان بيدخل البركه وشاف بنت لابسه ملابس سباحه وشايله شنطتها على كتفها وشعرها بدى يجف ويطير مع الهوا البارد نسبيا
عرف انها شوق من طريقة كلامها
شوق خذت عقل فيصل وملكته هو يعرف انها جميله وان الكل يتكلم عنها بس ماتوقع انها تكون بهالزين هذا وهي مبهدله اجل لوكانت متزينه
انتبه على عمره ودخل البركه
دخلو البركه وبدت الساعة صدر بس فيصل كان في عااااااااااااالم ثاني
فيصل: شباب بطلع
راكان: مالنا نص ساااعه وين بتروح
منصور وهو يرش فيصل بالماي:يلاا بلا بقاره اجلس ياخي وش تفكر فيه من دخلنا البركه وانت سرحاان
فيصل:اووووووووووووووووف خلاص بجلس بس وسعوا الصدر
الا يجي بو منصور:ياعيال العشا
طلعوا العيال من البركه وراحوا تعشوا ونفس الشي البنات مع الحريم
الكل تعشى وراحوا البنات عند الالعاب يبون يرجعون ايام الطفوله واللي ركبت الزحليقه واللي راحت الدريفه وحالتهم حاله
والامهات رجعوا لسوالفهم
ام فيصل: الا ام راكان ذيك المره لما جينا عندكم حطيتي لنا بسبوسه وش طريقتها
ام راكان: عطيتك اياها ذاك اليوم نسيتي؟؟
ام فيصل: ضاعت علي عطيني اياها
ام راكان : اذا رجعت البيت دقيت عليك
العمه منى: ماشالله ام راكان طبخها حلو
ام راكان: تسلم ايدك الا ماسمعتوا بخطبة ساره بنت ام سعود
ام خالد: مين اللي قال انها انخطبت توني اليوم شايفه امها الصبح
العمه مها:اجل مطلعين اشاعه يمكن


ام راكان:يمكن
هذا نموذج من سوالف الامهات
.................................................. .......................................
في امريكا كان خالد في شقة صديقه الكويتي فواز ومعاهم احمد السعودي و سعيد الاماراتي وسيف العماني وداقينها سوالف وهذره مجمعين من كل الجنسيات
فواز:اقول شباب بترجعون في اجازة الكرسميس
خالد:والله ماتوقع برجع مره وحده كل اللي باقي لي ست شهور عاقت علي لي سنتين ماشفت اهلي
احمد: حتى انا يمكن اجلس وبرجع مره وحد
سيف:والله ودي ارجع بنت عمي تترياني وتبيني اتزوجها
سعيد: يدعيك قلبك ما تعزم رفيجك سعيد
سيف:والله لو ترجعون عزمتكم
خالد: شخبارها
سيف: اااااااااااااااااااااااااااااااااااه بموت عليها تكفون لا تييبون طاريها
خالد:الله شدعوه
احمد: لانك ماجربت طعم الحب وحلاوته
خالد:انا اجرب لا انشالله
احمد: نشووف ياخالد الا فواز انت بترجع
فواز:ودي ارجع بس احاتي شلون بفارق جونيا
خالد:قلنا لك من البدايه اترك عنك هالاشياء لان مصيرك بترجع بلدك
فواز: صراحه انت الوحيد اللي مستغرب منه شلون تروح غربه وتحتك ببنات ولا تصادق وحد وماقلنا لك حبها
خالد:انا اصيل وماعندي هالخرابيط
فواز: شقصدك انا مب اصيل
خالد:اي مب اصيل لو انك اصيل تركت عنك هالخرابيط
وبدى الهواش بينهم بس كالعاده مايطلعون الا متسامحين
طلع خالد مع احمد وراحوا شقتهم علشان بينامون
اما سيف جلس مع سعيد و فواز في سوالفهم وهواشهم المتكرر

رجعت العوايل كلها من المزرعه وناموا الا شوق جاها النوم في المزرعه ونامت في احدى الغرف لما رجعوا نامت لها ساعتين وقامت اول ماقامت فتحت النت ودخلت الماسنجر شافت عندها اضافه ومتصل بعد فتحت حوار محادثه
شوق: مين
......: اسف خذت ايميلك امس
شوق:مين ترى مو فاضيه لك ولا امثالك
........: انا خالد
شوق(فكت عيونها على الاخير):شلون خذت ايميلي؟؟؟
خالد: امس عادي؟؟ من الدعوه
شوق: أي بس خايفه من راكان
خالد: قلت له
شوق: اوكي
خالد:وش سويتوا اليوم في المزرعه؟؟
شوق:هههههههههه والله وناسه
خالد:الله شكلك مستانسه وش سويتوا بالضبط
شوق:لعبنا زحليقه ودريفه ورجعنا ايام الطفوله والله وناسه
خالد:هههههههه والله انكم خبلان
شوق:يووووووووووووووووووووووووووو اقول بطلع الحين
خالد: شفيك
شوق:ولا شي بس ودي اروح احل واجباتي علشان افتك والنت لاحقه عليه
خالد:صح انتي في أي صف
شوق:احم احم ثااااااااااااااااالث ثانوي
خالد:ياحليك والله كبرتي
شوق: اجل انتضرك لين تجي وتاشر لي
خالد:هههه والله انا اللي زهقت من هالجامعه بس يالله فتره وانا عندكم
شوق: حرااااااااام عيك سنتين ماجيت والله فقدناك
خالد:الللللللللللله انتي تفقديني
شوق: وليه انت مو ولد عمي اكيد كلنا فقدناك ولا لاني راعية سوالف وهذره تحسبون اني ماعندي مشاعر لعلمك انا رومانسيه لابعد الحدود
خالد:اللله اللله شوي شوي علي ماقلنا شي يالغاليه بما انك رومانسيه اجل تصلحين لي
شوق (تتغابى)شلوووووووووووووووووووووووووون اصلح لك
خالد:هههههههههه ولاشي
خالد:اجل شووووووووووووووووووق راوحي ذاكري بدي نااام
شوق:مالت عليك حتى انا بروح انااام قووووووود باي
طلعت شوي الاتدخل مره ثانيه لان في سؤال شاغل بالها من زمان
دخلت وهو اللي فتح اطار المحادثه
خالد:سلامات شفيك دخلتي مره ثانيه
شوق:في سؤال شاغل بالي بس لا تعصب علي
خالد:قولي عادي
شوق:كثير من اللي يسافرون علشان الدراسه يحتكون ببنات في الدراسه بعدين يصيرون صديقاتهم يطلعون معهم ويجون معهم انت صار لك هالشي
خالد:ههههههههه تشكين في اصل ولد عمك لا ياحبيبتي انا ماعندي هالحركات وتوني متهاوش مع واحد من الربع علشان هالسالفه
شوق:خلاص اجل مع السلامه
خالد:ليه تسألين؟؟
شوق:لانك ولد عمي وتهمني
خالد:مشكوره
شوق:بدي ناااااااااااام مع السلامه
خالد:الاخت انقلبت لبنانيه خخخخخ اوكي باااااي
سكرت شوق النت وراحت لسريرها وهي تفكر في خالد
تكلم نفسه<<<<<<<<مادري ياخالد انا حاسه انك بتأثر في حياتي
وتنرسم لها صورة خالد
.....................مشفر......................... .
بعدها قامت وفكت دروسها علشان تذاكر
.................................................. .....................................
بعد ثلاث شهور من هالكلام
في الفتره الماضيه كان فيصل كلا يفكر بشوق اللي خذت عقله بجمالها وانوثتها وحلاتها وبدى يحبها مايدري لييييييييييه وبدى يفكر فيها بشكل جدي
وفي هاالفتره اللي راحت زااادت علاقة شوق مع خالد لان حتى هو يسولف معاها
عند الشباب كانوا جالسين في الديوانيه منصور وراكان وباقي ربعهم اللي في الجامعه
كان منصور جالس مع راكان والشباب الثانين يلعبون ورق
منصور:شرايك نقولهم نلعب كوره
راكان:بتجي المباره الحين
منصور:يو صح مع مين
راكان:مع الشباب ....... والله اني خايف نخسر قم نروح نشوفها برى
منصور:ليه نجلس مع الشباب
راكان:صراحه ازعاج ماتقدر تسمع منهم يا نروح بيتكم يا تجي بيتنا
منصور:يللا اجل قم
وطلعوا من الديوانيه
في نفس هالوقت كانت شوق بيت العمه منى مع دانه طبعا البيت مافيه لا تلفزيونين وواحدى خربان والثاني البنات جالسين ينتضرون المباراه
منصور:دانه دانه اطلعوا بنطالع المباره انا و راكان
شوق:اقول عندكم بيتنا روحوا طالعوا فيه .... وترى مافيه لا انا ودانه
منصور:عمى .....ردت اللي ماتعرف ترد
دانه:خلاص انتوا جلسوا ورى وحنا بنجلس قدام
منصور:قصدك العكس
شوق:لا لا لا احنا قدام نبي نطالع عدل
منصور:يلا عاد بلا حركات بزران معاي راكان شلون انتوا قدام
شوق:بنتغطى ......... تدري تنازلت احنا ورى وانتوا قدام
منصور:مااااالت لاتتنازلين
وينادي :::::: راااااااااااااااااكان تعال تنازلو الاخوات
دخلوا راكان ومنصور وطالعوا المباره اللي كانت كلها حماااس وصراااخ من الاولاد ومن البنات وفي الخير طبعا فااااااز الهلال(عشقي الهلال)
بعد ماخلصت المباره
منصور:لو جالسن مع الشباب يمكن اقل صراخ
راكان:خخخخخخ أي والله
منصور: طيب بمناسبة فوز الهلال قومو نطلع
راكان:والله مالي خلق طلعة بنات
منصور:ياشيخ بس علشان فوز الهلال
راكان:اوكي
التفتوا ورى ماشافوا البنات عرفوا انهم راحوا السياره وبالفعل طلعو اشافوا البنات عند الباب ينتضرون
راكان:عمى صواريخ
راحوا تمشوا شوي في الخبر ولفوا شوي على الدمااام ونزلوا الكورنيش شوي والسوالف قايمه
وبعدين راوحوا مطعم كوبر شندني الهندي وتعشوا
الا يدق خالد
ويدق معه قلب شوق
خالد:الوووووووووووووووووووووووووووووووووووووو هلاااااااا
راكان:هلااااااا شكلك مهستر
خالد:لا والله بس فرحااااااااااان أي مبرررررررروك فوز الهللال
راكان:يقطع شرك شللون شفتها

خالد:قلبت ام الدش لين طلعت القناه الرياضيه شرايك فيني؟؟؟؟
راكان:هههههههههههه والله انك خبل
خالد:خالد اذا بغى الشي مايقول مستحيل
راكان:يحليك ياولد العم المهم شخبارك وشخبار الدراسه معك
خالد:يحليلي باقي لي ثلاث شهور وانا راص عليكم في دنيتكم
راكان:شدعووووووووووووه
خالد:اقول:شرايك تسكر ولا اسكر في وجهك رصيدي بيخلص وتراني مفلللللللللللللللللللللللللللللللس
راكان:عسى ماشر احول في حسابك
خالد:لاكفخك افهمها ياخي ماااابيك ومب فااضي لك
راكان:خخخخ اوكي مع السلامه والله يعين اللي معااك على هسترتك
خالد:أي والله الله يعينهم لاني الحين بقلبهم
يللا اجل مع السلامه
راكان:مع السلامه
سكر راكان من خالد ورجعت دقاات قلب شوق للطبيعي
منصور:شفيه خالد
راكان:يبارك لي فوز الهلا ل مهستر وصاير خبل
منصور:والله اني مشتاق له
راكان:كلنا
المهم ما تلاحظ ماسمعنا صوت البنات ابد
التفتوا وراى شافو شوق سرحااااااااااااااااانه ودانه تسمع اجمل احساس حقت اليسا بالسماعات
الا يدق جوال دانه
طلعوا البنات متفقين على جمعه واللي مقررتها هيا بس مو في بيتهم في بيت العمه مها وبالموت رضو الاولاد يودونهم وعلى قولتهم :انتوا كلا طلعه ماشبعتوا واستنذلوا شوي بس في الاخير رضوا
اجتمعوا البنات بيت العمه وصايرين شللله
هيا ونوره وشوق ومنيره ودانه داقين ام السوالف واللعب ولا كنهم بنات كبار
دانه:بنات شرايكم نرقص؟؟
منيره:ماعرف اهز الا مصري
:شوق:اموت انا على المصري فيفي عبده مقعده
منيره:بنااات بسوي خطبه سمعوني
الكل جلس يطالعها
منيره:بما ان جمعتكم اليوم في بيتنا و بما ان الساعه 12 ناااااااااااااااامو بيتنا
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منيره(باستغراب)
نوره:على بالنا خطبه دينيه الكل سكت صارت خطبه محفليه
منيره: مالت عليكم وعلى اللي يعزمكم و انا اللي ناويه نروح الصباح كودو نفطر
شوق:بعقلانيه:عادي بس عمتي ترضى نطلع مع السواق
منيره:هذا اذا ماراحت معنا
دخلت العمه عليهم:كاني سمعت عمتي
دانه:الطيب عند ذكره
قاموا البنات يسلمون على عمتهم اللي يحبونها من اعماق قلبهم
العمه:والله لو ادري جبت لكم سينبون تونا فيه
شوق:عاااااااادي أي عمه بنام بيتكم عادي
العمه(بهبال):لا طبعا مين اللي قال لكم تنامون بصراحه انا مارضى كل و(طالعت الساعه) يللا كل وحده تكلم ابوها يجي ياخذها
الكل استغرب من عمتهم لانها صايره جديه مرررررررررررره
هيا: من جدك؟؟
العمه:انا ادري عنكم(وتقلد صوت شوق)عااادي..... حبايبي البيت بيتكم وصراحه بالعكس بجلس اسهر معكم مشتاااقه لكم حيل
شوق:بصراحه بنروح نفطر في كودو الصبح
العمه(بابتسامه):وعمتكم معاااكم رايحه
الكل كان يحب العمه مها لانها شبابيه كثير وراعية سوالف ووناسه ولا كنها عمرها 39 بالعكس صايره كنها بنت في العشرين من حيث لبسها وجمالها اللي ماينوصف وحلاة جسمها وحلاة كلامها وسلوبها اللي يجنن واصلا محد يصدق ان عندها بنت في ثالث جامعه طبعا بنتها وارثه جمالها من امها وابوها اللي كان على كبره الا انه مملوح
وطبعا جلسوا سوالف مع عمتهم اللي مايخبون عنها شي كل شي يقولون لها وهي عادي كل شي تقولهم وكانها وحده في عمرهم
في هذا الوقت .......
اثنين يفكرون بشوق....
فيصل الي بدى يحبها واصلا حاطها في باله من ثلاث شهورمايدري وش يسوي استخف على جمالها اللي ماينوصف
(شوق تعتبر اجمل بنت في العايله ....على كثر ماشوق انها رجه وسوالف وحركه الا انها حسااااااااااسه ورومانسيه كثييير ......شوق من الداخل بنت ومن الخارج بنت ثاانيه
من داخل........ بنت في منتهى الرومانسيه والعذوبه و الرقه وهذا ماكشفها الا خالد .... ومن الخارج....البنت الحبوبه المرتبشه اللي الكل يحبها)
طبعا خطط انه يروح لابوه ويكلمه لانه مو قادر يستحمل
ثاني واحد يفكر فيها هو خالد اللي حبها من كل قلبه وهو مابعد يشوفها طبعا شوق معرفه على مستوى العايله (مو بس عمامها) الكل كان يدري فيها وما بقى احد ماخطبها بس طبعا ابوها يرفض بدوم مايقولها لانها صغيره
ونفس الشي خالد قال اذا رجعت السعوديه على طول بخطبها
في هالوقت:احمد::خااااااااااااااااااااالد ماصارات لي سنه وانا اناديك
خالد:ها ماسمعت
احمد:اللي ماخذ قلبك يتهنى به
خالد:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه(بدون شعور)
احمد(بعيون متفحصه):خالد انت تحب
خالد(رد بسرعه):اقولك انا ماحب هالخرابيط
احمد(وهو يطالع عيون صديقه)::اصلا واضح فيك لا تكذب علي
خالد:اووووووهو ماتصدقون انتوا اقول بطلع اشم لي هوى
طلع خالد واحمد يقول والله وراك بلوى ياخويلد
ليه خالد عصب؟؟؟ بقولكم
من تقريبا شهرين وخالد متغير كلا سرحان وحالته حاله الشباب مجنينيه كل شوي يقولون له ورنا اللي شفتها نبي نطالعا معاك(يحسبون اجنبيه)وطبعا مافهم خالد الا احمد لانه سعودي وعارف بالذات طبع خالد له اكثر من خمس سنوات معاه يعني اكثر من اللي مالهم الا سنتين وسنه (الكويتي والعماني والاماراتي)
(نرجع للبنات)
دقو البنات على اهلهم ورضوا وطبعا جلسوا يسولفون للفجر بعدين ناموا الى الساعه تسع
في الوقت الماضي كانو الشباب مع بعض في الدوانيه وداقينها سوالف وشللله
الشبااااااااااااب:اووووووووووووووووووووووووووووووو وووووه
فيصل:شفيكم
ماجد:اللي ماخذ قلبك يتنهنى به .......مييين اعترف
فيصل(ببرود): شفيكم
لؤي:عادي اعترف انا بنت عمي امووت فيها
فيصل وبحركه لا اراديه لف وجهه وطالع راكان
راكان:ليكون في القرين حقي
فيصل(لا شعوريا):لا في اختك
ندمممممممممممممم اشد النددددددددددددددددم وشلون قدر يقول وعض على شفاااته
راكان:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
تخيلوا شكل فيصل مع شوق هههههههه
فيصل قام من مكانه وهو متضايق بس حمد ربه ان راكان ماخذها على ضحك
الشباب( بجديه)شفيك فيصل
فيصل:لا مافيني شي سلامتكم مع السلامه
طلع وطلعوا الشباب من وراه (عيال عمه والربع


قاموا البنات الساعه تسع علشان يروحون المطعم مع انهم فيهم النوم بس مشتهيين
في السياره
شوق:يووووووووووووووووووووه نسيت شنطتي في البيت ماجبت فلوس
العمه:وانشالله ناويين تدفعون
هيا:اجل هاه
العمه:والله لارجعكم ان تكلمتوا كلها وجبات وش الغالي فيها
طبعا بعد التهزئ من العمه بالموت رضوا البنات
وهم في المطعم
البنات جالسين ياكلون والعمه خلصت بتروح تغسل يدينها وهي تمشي تشوف واحد كنها تعرفه وقامت تطالع فيه لدرجه ان البنت اللي معاه راحت لها
البنت:السلام عليكم وش فيك تطالعين في زوجي
العمه:وعليكم السلام اسفه بس شبهت عليه نايف ولد اخوي عبد الرحمن
البنت:قصدك نايف بن عبد الرحمن ال.................
العمه(وهي مومستوعبه) أي
البنت:أي هذا زوجي
التفتت االعمه الا تطالع نايف بطوله وبعرضه واقف ينتضر زوجته ر احت له العمه وهو حس فيها وضموا بعض
قداااااااااام الناس وقدام خلق ربي والكل يطالع ضم نايف عمته وقامت تصيح وهو تدمع عيونه ماينسى فضلها عليهم
العمه(من بين دموعها):شخبارك نايف
نايف:الحمدلله شلونك
العمه:بخيير أي شخبار فهد والوالد
ناايف:فهد بخير والوالد(باسى وحزن)مقعد
العمه:قامت تصيح هي ماتنكر اللي سواه عبدالرحمن فيهم لكن بيضل اخوها
قم نجلس هنا
وجلسوا في طاوله مع البنات اللي شدهم الموقف ولا يذكرون الا القليل من عمهم وعيال عمهم
ناايف:شخباركم بنات
البنات:بخيروانت شخبارك؟؟
نايف:الحمدلله بخير وشخبار شوق االرجه
البنات:ههههههههههههههه طبعا الا شوق انحرجت من نفسها وهي تقول في خاطرها (حتى اللي من ثمان سنيين يذكر)
وطبعا مع السوالف نسوا عمرهم
وانتوا ماتدرون وش السالفه لذالك بقولها لكم الحين
العم عبدالرحمن كان اكبر العمام متمرد يفرض السيطره عليهم من بعد وفاة ابوهم من ثمان سنين ماتزوج الا لما لابلغ الاربعين ماكان يبي يتزوج ولما تزوج تزوج بنت عمرها 19 يهني اصغر منه بكثير عذبها وجننها ولا جابت له الا نايف عمره 29 وبعد فهد عمره 26 وبعدها ماتت و ارتاحت
يقااال وهذا منتشر في العايله ان عبدالرحمن هو اللي قتل زوجته وطيحها من الدرج لين طاحت على راسها ولذالك فهد مايذكر امه ابد اما ناايف يذكر القليل
بعد ما مات الجد ترك لهم عقارات وارضي واسهم وقصور ومصانع عبدالرحمن اعترض يبي يكتب الاملاك باسمه وراحوا في صراااع كبير نهايته انهم عطوه اللي يبي وراح تركم للرياض من ثمان سنين كان عمر نايف 21 في الجامعه وفهد كان بال18 تقريبا
هو ماوقف على كذا عذب عياله بعد في الرياض لين اضطر نايف انه يروح يشتغل في الدمام بعيد عن ابوه كان في فترة شغله وده يروح لعمامه بس خايف ينقلبون عليه فتوقف على كذا
وهم من ثمان سنين مفارقينهم
العمه:نايف عطني رقم جوالك
نايف...................055
العمه:خلاص اجل اشوف اخواني وا قولك
نايف:انشالله
سولفوا شوي بعدين كل واحد خذ طريقه نايف طلع مع زوجته اللي مالاحظ حد غيابها والبنات طلعوا مع العمه وصلتهم كلهم
سولفوا شوي بعدين كل واحد خذ طريقه نايف طلع مع زوجته اللي مالاحظ حد غيابها والبنات طلعوا مع العمه وصلتهم كلهم وبقى شوق خذت شنطتها وبعدين وصلتها البيت
دخلت وهي منهد حيلها:سلاااااااااااااااااااااااااام
ابو راكان/هلا بامي شخبارك يالقمر
راحت سلمت على ابوها وامها وراحت لركان اللي كان مندمج مع برنامج عن الهندسه
ام راكان:وحشتيني
شوق:وانتي اكثر يماما
أي توقعوا مين شفنا اليوم
ابو راكان:مين
شوق:نايف ولد عمي عبد الرحمن
في هالحضه راكان:سكر التلفزيون وابو راكان مو مستوعب و ام راكان بدت تدمع
شوق:شفيكم (بنضرات استعطاف)
ابو راكان:الله يبشرك بالخير يابنت
وقام حب راس بنته
راكان الى الان مو مستوعب وجالس يمر عليه شريط ذكرياته مع فهد ونايف ااااااااااااااه محلاها من ايام
راكان:مين شفتي
شوق:ااااااااووووووووووووههههههههههههوووووووووو قلت لك نايف ولد عمي عبدالرحمن يااااااااااااربي تغييير كثيير كبر واجد
راكان:وبدت عينه تدمع وراح لابوه يضمه :::يبه مو مصدق ان عيال عمي بيرجعون لنا والله اني مشتاق لهم
العمه مها والعم بو ركان هم اللي كانو مهتمين بعيال عبدالرحمن علشان كذا تاثر راكان كثير لان فهد صديق عمره بس افترقوا علشان فلوووس اااااااه يالدنيا كل شي جايز فيها
شوق:المهم تراني بصيح بدون شي المفروض تحمدون ربي وترى عمتي بتجي جمعتكم اليوم وين هي يبه
ابو ركان :في بيتنا
شوق:خلاص بتجي العمه وبتتكلم معاكم المهم بروح اسبح والبس
الكل قاام راكان وابوه راحو يتسبحون علشان صلاة الجمعه وام راكان راحت تجهز البخور لهم
في بيت غير هالبيت دخلت غرفتها على طول وفتحت صندوق ذكرياتها
ااااااااااااااااااااااااااااااه منك يافهد مو مصدقه انك بترجع انا مابي اتزوجك بس ابي اكحل عيني بشوفتك
فتحت الرساله اللي بكت لاجلها سنين والى الان اذا قرتها تبكي
مكتوب فيها لانها في يوم صعب عليها
الى حبيبتني منور
انا فهد اللي يحبك ومستحيل اتركك ومهما صار ورحنا وسافرناا ماراح انساك كنت اتمناك لي والى الان
منور انا احبك ومو مصدق اني اعيش ايامي بدونك
انا ابد ماراح انساك واعرفي ان مكانك القلب وانتي لا تخونني وتنسيني
حنا مالنا ذنب
بس الذنب ذنبي ان هذا الرجال اللي اسمه عبدالرحمن ابوي
منور.....
انا اكابر ان قلت اني ماتعذبت مع ابوي
ابوي ورانا الويل انا ونايف اخوي عذبنا......... ماتت امي وانا ماشفتها
مابي اطول بكلام يحزن بس ارجوك لاتنسني لاني طول عمري احبك وبضل احبك
كتبت الرساله بسرعه ولا عرفت انقي الكلمات الحلوه
الوالد يناديني واضطريت انهي الرساله ولا انا في قلبي كلام يوزن بحر
محبك فهد
يوم الرحيل 1419
ارجو ان تقبلي هذا التذكار تعبيرا عن حبي لك واتمنى انك ماتنسيني لاني لك وانتي لي

......
تذكرت منيره 000 ذاك اليوم اللي جاها فيه فهد يبكي كان عمره18 كان يبكي من قلب وعطاها هالتذكار اللي عباره عن قلبين مع بعض ومكتوب حرف mوf
فهد كان يحبها حب عذري طاهر وكان مايبي يروح بس ابوه ارغمهم انهم يسافرون معاه وينسون ان عندهم عمام ولا عمات
يوم صعب مقدر اوصفه لاثنين حبوا بعض سنوات وفجاه يرحل احد المحبين
منيره حالتها النفسيه كانت دمار لمدة سنه كامله ابد مانست والى الان فهد بعقلها وفكرها ومستحيل تنساه
طلعت ظرف عندها خاص كانت فيه صور فهد وحده من الصور كان يطالع الشمس وشاد على عيونه كان لابس بنطلون حينز وبلوزه بيج رسميه وفاتح الازارير حقتها والثانيه كان لابس ثوب وشماغ ومتكشخ على الاخر وطالع فيها امير برزته وحلاته
فهد جميييييييييييييييييل مره لدرجه انه احلى من راكان وخالد وبختصار احلى عيال عمامه وعماته لان امه كانت ايه في الجمال وابوه نفس الشي
فهد كان اسمر وجهه عريض عيونه سوداء وحاده ومرسومه حواجبه عليها عريض مره وطويل عنده عضلات في البطن والصدر روحه مرحه الابتسامه ماتفارق وجهه يؤمن بالحب خصوصا بعد ماحب منيره بنت عمه في البدايه كانت مسميه له والكل عارف بس بعد القصه اللي صارت تفرقوا ومنيره كثير اللي خطوبها وترفضهم على امل ان يرجع فهد

في يوم الجمعه قالت لهم العمه عن نايف اللي جاهم كلهم استقبلوه استقبال حااار وكان في البدايه بوخالد مو راضي بس اقنعوه اخوانه وعزموا انهم يروحون الصباح الرياض كل العايله يعني اللي عنده دوام يغيب ويعتذر واللي عنده مدرسه نفس الشي
طلع نايف وراح كلم فهد اخوه
ناايف:هلا فهود
فهد:هلا نايف وحشتنا وينك
نايف:ماتشوف وحش شخبار ابوي
فهد:ابوي بخير تصدق مافك بكى كل شوي يقول سامحيني يام نايف وسامحني انت واخوك ويارب يسامحوني اخواني
نايف:يوووووووه صح شفت اليوم عمتى مها مع بنات عمي
فهد(بدى قلبه يرجف)الحين استوعب العمه مها اللي بنتها منيره اييييييي الحين قدر يفهم
فهد......................
نايف: مو فرحان
فهد:الا وبدت تدمع عيونه
نايف:وشفت اليوم عمامي تخيل على الاقل توقعتهم بيحقدون بس والله انهم استقبلوني استقبال حارر
فهد:حنا وش ذبنا يانايف علشان مايستقبلونا والله اني فرحت
نايف:على العموم بكره بيجون الرياض وبجي معهم
فهد:ابلغ الوالد كل شي بخير انشالله
سولفو اشوي وبعدين سكروا
وراح نايف بلغ ابوه اللي قام يبكي كنه الطفل وعرف ان ربي عاقبه وخلاه على كرسي بسبب تعذيبه لناسه واهله
طبعا البنات من قدهم بيغيبون بكره فامحد ذاكر
بعد ماطلعوا الكل ولا بقى الا بوراكان وبو محمد(ابو فيصل (وفيصل
دخلت شوق ولا حست ان فيصل موجود ولا حد حس من عمامها ونسوا فيصل بالكليه
شوق:اهلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللين عمو شواخبارك
العم:هلا بقلبي شخبارك؟؟
شوق:بخير الله يسلمك وشلون مرت عمي والعيال::
العم:بخييير يسلمون عليك
شوق:هههه متاكد يسلمون علي
فيصل في خاطره انا ايه بس نويصر ومحمد مدري
طبعا كل هذا صار ولا حد حس بوجود فيصل لانه جالس في اخر مجلسهم الضخم
من دخلت شوق وهو يطالع في جواله مايبي يرفع عينه ويطالعها بعدين يموت عليها ولا يبي يسوي حركه تبين انه موجود
راحت شوق وطاقتها سوالف مع عمها اللي يستانس عليها وعلى سوالفها
التفتت شوق شافت فيصل تحسبه راكان وتروح تنط في وجهه
شوق:راااااااااااااااكان شتسوي
رفع راسه هي انحرجت وهو انجن فيها وراحت تركض بره المجلس
بو محمد:فيصل وش لون مانتبهت في بنت عمك
فيصل:هاه مانتبهت كنت مع الجوال اسف ياعمي
بو راكان:ولا شي عليك ياولدي بس مره ثانيه انتبه
فيصل في خاطره ماشفت اجل البركه اذا هذي مانعيدها
تجراء فيصل تكلم
::::يبه
ابو محمد:سم
فيصل :سم الله عدوينك يبه ودي اخطب
ابو محمد:واللله من هي سعيدة الحظ
التفت على عمه وطالعه
فهمه عمه:::ابي شششـ ـششوق
ابو ركان:البنت لك بس اسالها
فيصل ووجهه محمر :ليتك تعجل ياعمي
ابو ركان:تبي الحين:
ابو محمد طالع في ولد:ليته
هذي عادات العايله خلاص البنت لولد عمها اذا خطبها وعلشان كذا بوراكان على طول وافق لان فيصل معروف باخلاقه المرتفعه والعاليه وهو رجال الكل يحبه ويعتمد عليه
طلع ابو راكان لا بنته اللي كانت تلعب سوني تحاول تنسى الموقف اللي صار وفي خاطرها ليييييييييييييييش انا وانت يافيصل ليه انا ليه انت ليه احنا
راح لشوق
شوق:هلا يبه(وبخوف خايفه ان يهزئها)
ابو راكان:تعالي قربي وش فيك
قربت من ابوها
ابو راكان:شرايك بولد عمك فيصل
شوق(باستغراب)رجال والنعم فيه
ابو راكان:طيب هو يبغاك بالحلال
هنا شوق فتحت عيونها وانربط لسانها تبي تتكلم مو قادره
ابوركان:افهم منك انك موافقه
انربط لسان شوق ولا قدرت تتكلم
جا ابوها وحب راسها وقال لها:مبروك
وطلع
شوق للحين مو مصدقه اللي سوته انها انفجرت صياح
راح ابوها لاخوه وقال له عن الموافقه واتفقوا ان ذا حجز بس وبعد فتره بيتقدمون رسمي وسولفوا شوي وطلعوا
اما شوق عندها عزا الا شوي امها ماتدري بالسالفه لان ابو راكان ماقالها
دخل ابو راكان:شفيكم
ام راكان:شلون تسوي كل ذا ولا تقول لي على كيفك خطبة البنت( اول مره ترفع صوتها)
ابو ركان:انا سالتها وولد اخوي مافيه شي وهي بنفسها قالت
شوق:من بين صياحها انا ما قلت موافقه
ابو ركان:اجل وش تفسرين سكوتك مو يقولون السكوت علامة الرضا ووش فيه ولد عمك علشان ماتاخذينه ها انتي قلتي بنفسك انه رجال
شوق:انتوا تخلون الواحد يعبر انا مابيه لو شيصير ماتزوجه
ابوركان:علم لك ويتعداك انتي لولد عمك وولد عمك لك فاهمه
ام راكان:مو على كيفك بنتي ذي وانا مارضى لها الغصب
ابو راكان:انتي ولا كلمه ماخرب بنتك الا انتي وتدليعك
سكتت ام راكان وقامت تبكي على حظ بنتها هي ماتنكر ان فيصل رجال لكن ماتحب ان بنتها تتزوج غصب عنها
قامت شوق وراحت تركض لغرفتها

دخل راكان في هالوقت:شالسالفه اصواتكم واصله برى شفيكم
ابو راكان:اختك خطبها فيصل ولا تبيه وماعندها سبب مقنع وهي لولد عمها مهما صار فاهمين كلكم
وطلع
راكان:يمه خلي الوضوع علي
..........................................
ام محمد فرحانه بشوق و من زمان ودها فيها لفيصل
محمد:احللللللللللللللللللللللللللللى مين قدك فصول
فيصل:ربعي كلهم قدي
محمد:يووووووو بدت ثقالة الدم
فيصل:هههههههه اقهرك صح
محمد:لا
دخل ناصر:مبررررررررررررررررررررررررررررررررروك واخير جبت الهدف لبيتنا
فيصل:اقووول هييييييييييييييييييييه تراها شوق ليكون تتوقع اني بخليك تتكلم معاها اغاااااااااااااااااااار
محمد:هههههههههههههههههههه والله انك فللله
ندى دخلت وهي بدبتها في الخامس:مبروك فيصل عقبال مانشوف عيالك
فيصل:انتوا اول فرخوا بعدين فكروا بعيالي
محمد:مالت عليك ارانب شايفنا
ناصر:تقريبا اقول ندى شدي حيلك ابي اصير عم
محمد:انا قبلك ابي اصير ابو
وكلهم قاموا يسولفون وفيصل متشقق من الوناسه اخيرا حلم حياته بيتحقق
فيصل:استأذن
ناصر:اقووووووووووووووووووووووووووووووول من الحين بتجلس تتحلم تو الناس
فيصل انحرج:اقول انطم
بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااي
وطلع
..........................
في امريكاااااااااااااا
خالد جالس مع الشباب سرحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان مره ولا منتبه لهم ابد
احمد:خااااااااااااااالد خلودي خلادي شدعوه رد
سيف:الضاهر الاخ رااايح فيها وزاحف
سعيد:خذنا معك شوي
كل هذا الكلام عنه ولاهو حاس ابد يفكر بشوق اللي ارسلت له صوره لها وهي صغيره في خاطره وهي صغيره ملكة جماال وشلون وهي كبيره
فواز(بصراخ:خااااااااااااااااااالد
انتبه خالد
خالد:شفيكم كل شي بصراخ(بنفعال)
احمد:انت اللي متنا وحنا نناديك منت براد
خالد:ياخي كيفي وش تبون بعد الواحد مايقدر يفكر حتى
الا يدق جواله ويرسم هالابتسامه العريضه
خالد:هلا بقلبي
شخبارك والله اني مشتاق لك
و شخبار الاهل اا الحمدلله كل حال
ادعي لي باقي لي 3 شهور واجي لك
يابعدهم والله انتي
أي والله ابي حنانكم ههههههههه
مشكوره
اوكي حبيبتي انا الحين في الجامعه بتبدى محاضرتي الحين اكلمك بعدين قلبي
اوكي باااي
سكرخالد من جهه والشباب بدوا من جهه ثانيه
فواز:الحين انت مشتغل لي داعيه ذاك اليوم في الاخير انت لا وبعد عربيه
احمد:حركااااااااااااااااات خلود
خالد هنا عصب ووصل حده:والله ان تكلمتوا مره ثانيه في الكلام لا ترككم كلكم وتراني رجال ان تكلمت عملت باللي اقوله
وثانيا هاذي اختي واللي ما يعرف شلون اكلم اخواتي واهلي مايعرفني
مع السلامه
خذ كتبه من الطاوله وراح محاضرته
بجد كان خالد يكلم اخته هيا
خالد هذا طبيعة كلامه يكلم اخته كنها زوجته خالد باختصار يحس للناس اللي يكلمهم ويكلمهم بلطف وحب

الجـــزء الثاني


في جانب اخر وبالتحديد في بيت العم عبدالرحمن في الرياض كان فهد في غرفته وهو للحين مو مصدق معقوووووووووووووووووووووووووووووووووووله بعد الفراق بلتقي في بنت عمتي اللي احبها
بس مدري عنها يمكن تركتني البنت مشاعرها تتبدل بسهوله بس الرجال لا
جلس يفكر معقوله بعد كل اللي سويته انا احبها
تتوقعون تسامحني لا لا لا ماتوقع
ااااااااااااااااااااااااه عليك والله اني احبك ومافارقتي خيالي ولا لحضه بس اللي صار غصب عني
انتبه فهد على صوت جواله
حطه على الصامت وبسرعه لبس ثوبه وعدل شماغه وخذ الجوال ومفاتيح السياره ولبس الساعه ورش له عطره المفضل
وطلع مع ربعه اللي ينتضرونه احر من الجمر لانهم يعتبرونه وسيم الفرقه وماخذ عقول البنات
لان من يروح مجمع يفهون(يفتحون عيونهم للاخير) فيه البنات من حلاته
وكالعاده راحوا مكانهم المعتاد
.................................................. ............................
عند الساعه تسع الصباح راحت العوايل كلها الرياض
وصلوا طبعا كان نايف معهم دخلوا بسياراتهم القصر الكبير(قصر العم عبدالرحمن)
دخلوا بوركان وبو خالد وبو محمد والعمه مها والعمه منى
وطبعا الشباب والبنات برى
في الصاله شافوا العم عبدالرحمن على كرسي معاه الخادم
كان شكله يكسر الخاطر نسوا الاخوان كل شي وفتحوا صفحه جديده مع اخوهم اللي من سلموا عليه وهو يطالبهم بالسماح
طبعا هالاسبوع بياخذونه كله اجازه فابيسكنون عند العم عبدالرحمن في قصره الكبير
مع السوالف راحوا البنات لغرفهم
والشباب جلسوا يسولفون والى الحين ماقام فهد من النوم
راكان:عمي وين فهد
ابو نايف:تلقاه راقد في غرفته
غمز راكان لعيال عمه وفهموا وش السالفه راحوا للخدم ودلوهم غرفة فهد
وعلى طول فتحوا الباب
شافوا غرفه ملكيه بمعنى الكلمه سرير كبير بعواميد عوديه وطاولات ضغيره على جنب السرير الجدار لونه بيج معتق بعودي الارض رخام روزا بيج معتق بالعودي
الغرفه خيال
شافوا فهد نايم في السرير
يقرب منه راكان
راكانبصوت ناعم)فهودي
فهد(مغمض عيونه)هلا
راكان:قم وراك دوام
فهد:لا حبيتي بنام شوي قوميني بعد ربع ساعه
الشباب ماتوا من الضحك
ارتاع فهد اللي كان يحلم حلم حلو عن منوره وهي تقومه
فهد(فتح عيونه مو مستوعب هو عارف مين بس مو ذاكر بالضبط)
الشباب:قم يافهيد
فهد الحين استوعب:رااااااااااااااكان وقام ضمه وراح لعيال عمه كلهم وضمهم وهم فرحااانين مره
فهد:اخير شخباركم شباب
الشباب:اقول رح اسبح تراك لوعت كبدنا بريحة نومك
فهد:خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
لحضه دقايق
نزلزا وخلوه يسبح
في هالوقت البنات سامعين صوت ضحكهم وميتين من الضحك
وجالسين في الصاله اللي فوق (شوي معزوله عن الغرف
منيره:وهي قلبها رايح فيها) بنات بروح الحمام وينه
خلتهم وراحت تفتح في الغرف تدور الحمام هي تطالع الله سيسوي عمي في كل هالغرف وتفتح ولا عليها ولا انتبهت باللي كان يطالعها منيره كانت لابسه فستان وردي لنص الفخذ وتحته بنطلون جينز لتحت الركبه ومن فوق خيوط ومغطيه كتوفها بشعرها الطويل في ورده على جنب كانت حاطه كحل ازرق وروج وردي فاتح طالعه ملكه من جمالها وفهد اللي طلع من غرفته بينزل تحت شافها في البدايه ماعرفها بس بعدين اقر انها هي ومنيرة ماشيه ولا انتبهت انها وصلت تقريبا له كان متسند على جدار وحاط يده على خصره ورافع حاجب وصلت له وهي مابينه وبينه الاقليل والا تنلوي رجلها وتوها بتطيح الايجي فهد يمسكها من تحت ذراعهاورفعها له وهي تمسكت فيه
فهد:سلامات
منيره حست ويمر لها شريط ذكرياتها من كانت في صف اولى متوسط وثاني متوسط ويوم الفراق لاااااااااااااااا قالتها في قلبها حست بمكانها الغلط وقربها منه
حاولت ترفع راسها بس ابد ماقدرت كل اللي طلع مها:مشكور ومشت كانت منحرجه من هالموقف
فهد:منيره
التفتت ورفعت راسها لاول مره تشوفه من ثمان سنين وبدت عيونها تتدمع طالع ملك جمال
منيره:نعم
فهد:تذكريني
منيره بدون شعور :وشلون انساك
فهد:والله انك مارحتي عن بالي لحضه
منيره:حتى انت
فهد:يعني مازلتي تحبيني
انقلب وجهها احمر ولفت وجهها واتركته فهد فهمها وهي طايره
فهد: انا مازلت احبك
منيره هنا ماقدرت تتحمل وراحت تركض برى
دخلت على البنات وهي وجهها احمر وحالتها حاله وتعرج
شوق:شفيك
منور:وانا ادور على الحمام طحت
دانه:ماتشوفيش شر ياستي
منور: ولا انتي ياحبيبتي
طبعا فهد اللي كان يسمعهم وهو نازل ابتسم وفي خاطره ياحليلها تعرف تصرف الموضوع
نزل فهد وهو يتحمحم :في احد
ودخل على طول شاف عمته مها اللي جاته تركض وضمها وقامت تبكي من اعماق قلبها على طولها الا انها ولاشي بجنبه طالعه قصيره وهو منزل عمره لها
هدته وهي تبكي وراح لعماته وعمامه وعيال عمه اللي مشتاقين له حيل وسلم على حريم عمامه اللي مافكوا بكى الا بعدين
جلس وهو ساكت وقام يطالع ويكلم روحه
لا ماصدق شلون كذا كبرنا ماصدق ذيلا عيال عمي كل واحد بشنبه وسكسوكته وعوارضه والله استحلوا عيال عمي
قام يتذكر خالد اللي كان كبره حتى خطت شنوبهم قبل عيال عمهم لانهم اكبر منهم
على كثر الفارق العمري بينهم الا انهم كانوا دوم مع بعض صدق بعض الاحيان يصيرون عصابتين
خالد و وفهد وراكان في مجموعه وفيصل ومنصور ونواف اللي كان اغرهم في مجموعه ونايف على كيفه مره هنا ومره هنا والله كان شياطين كثير ويكفخون في البنات اللي من اول لمسه يبكين بس فهد مايرضى على منيره
من هو صغير كان مايرضرى عليها
تذكر لما ولدت عمته كان عمره 6 سنين انعجب فيها وقام يقول لامه:ماما انا ابي اتزوجها(طبعا كان يقول لام راكان لان امه ميته كانت)
ومن ذاك اليوم وهم يقولون فهد لمنيره ومنيره لفهد لما كبرت وصارت تحبي كان طول الوقت حولها والى ان

ومن ذاك اليوم وهم يقولون فهد لمنيره ومنيره لفهد لما كبرت وصارت تحبي كان طول الوقت حولها والى ان كبرت وهو مايرضى عليها
اليوم الصعب عليه يوم بدت منيره تتغطى كان هو في ثالث ثانوي وهي في اولى متوسط لدرجه تكلم مع عمته بس مارضت لان البنت بلغت ولا يجوز
ومن ذاك اليوم لانه مايقدر يشوفها كان يرسل رسايل لها وهي نفس الشي
قصة حبهم كانت على لسان العايله كلهاوعاذرينهم لانهم شبه مخطوبين وبيكونون لبعض
اليوم الصعب يوم الفراق
كتب لها هالرساله ومسك التذكار وارسل لها نجود اختها تقولها تروح له في الحديقه
في البدايه مارضت لانها منهاره بس بعدين ماطاعها قلبها تفارق حبيبها ولا تشوفه
نزلت له وهي بعباتها اللي على الكتف وغش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://A7laGirls.ahlamontada.biz
 
رواية-لو يموت الشوق-الجزء الاول و الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ااحلا االبنااات-A7la Girls :: A7laGirls-العام-
انتقل الى: