ااحلا االبنااات-A7la Girls

لا تنسيين تسجليين في منتداانااا ترااج بتورييناا ^_^
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية-لو على رقبتي-قصه حب عنيفه وجريئه بين ينوته وبويه-الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Bnt_Na9r
Admin
avatar

المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 18/01/2012
العمر : 24
الموقع : Д7ĻÃ ğĺяĿŝ

مُساهمةموضوع: رواية-لو على رقبتي-قصه حب عنيفه وجريئه بين ينوته وبويه-الجزء الثاني   الجمعة يناير 20, 2012 7:17 am

[[
=3]الجزء الثاني


تفاجأت ، نقزت عيونها ، وهي تشوف اللي جدامها ترفع الخوذه من على راسها وتحرك شعرها عشان يرجع لطريقة تصفيفه ..
شعااااع
شعاااااااااااااااااااااع
فز قلبها وهي تشوف شعاع وهي ترفع الخوذة عن راسها.. شعاع رجعت .. حست بفرح كبير .. غصبن عنها ابتسمت وكانها شخص رجع للحياه مره ثانية .. يا ربي تذبح والله تذبح .. جان زين اركب وراها واتمسك فيها وهي تسوق البطبطة بسرعة .. التفتت عليها شعاع ونور ليحين تطالعها وهي مبتسمة ، فابتسمت شعاع لها و ضمت اصبعين من يدها السبابة و الوسطى وقربتهم من شفتها وباستهم بخفة واشرت فيهم لها وهي تبتسم ابتسامتها الجانبية وكأنها تطرش لها ( فلاي كس ) .. بوسه بالهوا ..
نقز قلب نور وشهقت وحطت يدها ع قلبها وهي تحس انه يبي يشقق صدرها وملابسها ويطلع برا ، وشعاع اختفت مع ربعها بين الناس وبدون ماتعرف شسوت هالبوسه الطايرة في نور ...
................................................

طبعا في هاليوم نور كانت بعالم ثاني مو مع الناس .. ماركزت على ولا محاضرة كانت مسبهه حدها ، وينج يا حصوة عشان تعرفين اني مااتخيل ولا ان عقلي الباطن ع قولتج يصور لي اشياء مو حقيقية ... حسافة ان كل حركاتها اكون بروحي ...



في ستاربكس ....
نور خاطرها في كوفي .. وطبعا مستحيل سارة تعب نفسها وتقوم وتطلب ويمكن عشان ماتدفع بعد .. وعشان ماتضطر تعزم كل اللي ع الطاولة ..
راحت نور تطلب الكوفي .. وعقلها بعالم ثاني .. تتذكر منظر شعاع وهي تشيل الخوذه ، وهي تطالعها وتبتسم لها ، وهي ترسل لها البوسة بالهوا ...
وفي وسط سرحانها خذت الكوفي والتفتت ودعمت بنوته وراها ، وانكت الكوفي على عبايتها ..
البنوته وهي تصارخ : ويعة ما تشوفين !!
نور اللي متفاجأه : اسفه .. اسفه الشيخة ... والله ماشفتج !!
البنوتة : صج عاد وانا شستفيد من اسفج ، انتي وصختي عبايتي وريحتي احين ريحة قهوة ..
نور اللي اخترب مزاجها : والله انا ماقصدت اكته عليج بس لما صار مابيدي الا اني اعتذر لج
بووية البنوته قامت من طاولتهم وجات وهي تقول لحبيبتها : خير قلبي شفيج !!
فردت البنوتة : شوف الخايسة ذي شسوت فيني ...
عصبت نور : خاست ريحتج يالمعفنة
البوية بعصبية وهي تدز نور : حدج عاد ع حبيبتي !!!
نور بحرة : لا خوفتيني !!! حمد الله و الشكر بس !!
البنوتة : من ويهج يا حقيرة ، بعد مو حاسة بغلطتج لج عين تراددين !!
البوية وهي تمسك بنور من ذراعها وتشدها بقوووة وتكلم حبيبتها : تحبين اسبحها بالكوفي اللي بيدي
نور : تخسين الا انتي ..
البوية وهي تمسك نور من يدها بقو وتشدها اكثر وتهزها بعنف : انا اخسي !!!
نور وهي تحاول تدزها وتنادي : سارة !!! سارة !!!
البوية بسخرية وهي ماسكة نور من كتوفها وتهزها : وينها سارة ؟؟ وين بويتج ؟؟؟ ترى تخرعت !!!!
وفجاة البوية طالعت ورا نور وتحنطت .. التفتت نور وراها ....
فز قلبها كالعادة من يشوف هالوية .. كانت شعاع واقفة بعيد مع شلتها ، عطت البوية نظرة حادة وهي تطرقع في اصابعها بهدوء و عيونها تعطي الف تهديد و تحذير للبوية
بلعت البوية ريجها وبسرعة التفتت وجمعت اغراضها وشردت من المبنى كله ...
رجعت نور لطاولتها وهي في حالة ذهول ومافكرت حتى تعاتب سارة اللي خذلتها في هالموقف .. كانت سارة تبرر انها ماسمعتها وماكانت منتبهه ولا كانت بتقوم وبتكسرهم وبتلعن خيرهم .. بس نور ماسمعت ولا كلمة .. النظرة الحادة اللي كانت بعيون شعاع شقت قلبها شق ...
نظرة وحدة منها كفيلة انها توقف اي بوية ثانية عند حدها ، نظرة وحده منها عن الف كلمة ، قمة الرجولة .. قمت القوة .. منظر البوية كان يضحك وهي تبلع في ريجها وتشرد .. بس ليش دافعت عني .. اكيد كانت بتسوي هالشي حق اي وحدة فهالموقف ... يالله شهالامان اللي يحس فيه اللي يكون قربها .. اكيد لو انا حبيبتها الكل بيحسب لي الف حساب ومحد بيقرب مني .. ابتسمت وهي تتخيل هالخيال .. شعاع هل تسوين كل ذي لي انا بس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- من قدج !!!!!! احين شهر بتشوف عمرها علينا !!! قالت حصه
- سارة بغضب : ليش يعني شسوت شعاع واقفة تتفرج البوية من نفسها راحت .. وانا لو انتبهت للموقف كان لعنت خير خيرها
- حصة بلؤم : احين كل الجامعة انتبهوا وانتي الوحيدة اللي ماشفتي شي ..
- سارة بغضب : شتقصدين يعني ؟؟؟
- نور بتعب : خلاص بليز .. انا تعبانه .. عن اذنكم !!!
وطلعت نور لانها ماتبي تشوف سلبية سارة اللي تعاني منها .. وماتبي تكون مع شعاع في نفس المكان ... شعاع حلم كل بنت ، حلم نور اللي ماتبيه يتحقق ...

.................................................. .........................

- سوري يعني حتى لو بتزعلين بكيفج بس انا مااطيق سارة حبيبتج !!! قالت حصة وهما قاعدين بالمواقف ينطرون سياراتهم ..
- طالعتها نور وسكتت بدون ماتعلق !!!
- كملت حصة : نور ماتلاحظين انها وايد سلبية .. احسج وايد تقدمين لها تنازلات ، بامانه شمستفيده منها !!!
- نور بملل : خلاص حصة !!
- لا نور لازم تسمعيني .. شوفي البنوتات اللي حوليج كل وحده بويتها تمشي لها مصروف شهري ، تدفع فواتيرها ، مغرقتها هدايا ، اي شي تحلم فيه اتييبه لها ..
- انا ماتهمني الاشياء المادية يا حصة
- لا اتهمج كلنا تهمنا .. حتى الاشياء العاطفيه بامانه تقدرين تقولين لي متى اخر مره قعدتوا قعده رومانسية ، متى اخر مره باست شفايفج .. تقدرين تقولين لي ليش ماترضى ترقد معاج
- حصة خلاص عاد ترى قمتي تخورينها ..
- نور حتى ستايلها يفشل ..
- قاطعتها نور : حصة عاد مااسمح لج !!!
- حصة بقهر : والله بكيفج تسمحين ولا ماتسمحين .. اصلا كله مطقعة لج وقاعده مع رفيجتها اللي مايندرى رفيجتها ولا لا !!!
- نور تتنهد بالم .. صج حصة داست عالجرح ..
- الا صج البنت ابوها سفير كندا !!!
- نور تلتفت على حصة بنظرة وتصد وتقول بملل : شدراني !!
- والله ان ساروة ذي مصلحجية تلاقينها مرافجتها بس عشان ابوها سفير ههههههه
- نور اللي سرحانة وماترد على حصة ..
- جان زين تشبكين مع شعاع وتبطين جبدها هههههههههههههههه
- نور اللي فاقت من سرحانها وقلبها فز مع اسم شعاع : شعاع !!!! شفيها !!
- حصة تضحك بصوت عالي وماترد ...
.................................................. ....

نزلت حصة و نور تحت عشان يروحون سياراتهم .. وهم نازلين من الدرج كانت المفاجأة الكبيرة ..
كانت سارة قاعدة على كرسي بالمواقف وجنبها قاعده ريم ، وكانت سارة حاطة راسها ع كتف ريم ولافه يدينها حوالي ريم وكانها ضامتها وهم جالسين .. وريم تكلمها وتدلع وتحاول توخرها عشان الناس وهي مو راضية ، وريم تتضحك ، وسارة تمسك يد ريم وتبوسها بكل حب وهي تطالع ريم بنظرات كلها حب وهيام وعشق ...

كانت نور تطالعهم وهي شبة محنطة ، اختلطت عليها كل الافكار ، غريبة هالمشاعر كانت حاسة انها ماتحس بشي .. شريط حياتها مع سارة كله انعاد جدامها في لحظة ، نفس النظرة هذي ونفس اللمة ونفس بوسة اليد كانوا ملكها هي ، هي بروحها ، طاحت الدموع من عيونها فجاه وبغزارة ، حست انها بتطيح من طولها ، مسكتها بسرعة حصة وهي اتييرها عشان تاخذها مكان ثاني .. استجمعت قوتها مره ثانية .. ودزت حصة عنها ، ومسحت دموعها بايدينها ، مالازم تسكت ، سارة حقها وهي ولازم تحافظ على ماتملكه وبكل شراسة .. كانت تحس برعشة داخلية ، رعشة قهر ، وحرارة شديدة في جسمها بتفجره ..
راحت لهم وهي تمشي بثقة وبهدوء وعيونها مسمرة على سارة والشرر يتطاير منها ، انتبهت سارة لنور اللي جاية صوبهم وبسرعة وخرت عن ريم وهي تطالع في نور وكلها خوف من اللي ممكن نور تسويه ...
وقفت نور جدامهم وكتفت ايدينها بكل هدوء وهي تقول : ممكن تفسير عالمهزلة هذي !!
سارة بارتباك : مو وقته يا نور بعدين نتفاهم ...
نور اللي صارخت بقهر : متى بعدين ... ليش انتي صار عندج وقت لي من عرفتي الزقة ذي !!
ريم بحره : احترمي نفسج عاد !!
نور بغضب تكلم ريم : انتي تنطمين وتاكلين تبن لا انظف الجامعة كلها بكشتج !!
سارة بحده : نور عن الغلط مااسمح لج ترى ...
نور بقهر : غلط .. طالع من يتكلم عن الغلط ..
سارة : نور عن الفضايح خلاص بعدين نتفاهم ...
نور : نتفاهم احين !!! شبينج وبين الحشرة ذي !!!
ريم : ترى مصختيها انتي ويهج !!!
نور تلتفت عليها : انتي تاكلين تبن وبس
ريم : سارة سكتيها !!!
سارة: نور خلاص عاد !!!
نور : ردي علي شبينج وبينها !!!
سارة : ريم رفيجتي شفيج !!!
نور : رفيجتج تسوين معاها كل ذي ، تبيني اكذب عيوني واصدقج ..
ريم اللي انقهرت : لا مو رفيجتها .. سارة قولي الصج .. قولي لها انج زهقتي منها وماتبينها ، قولي لها انها مملة وسخيفة وانانية ، قولي لها كل الكلام اللي تقولينه لي عنها ، قولي لها اني انا حبيبتج ، خليها تعرف عشان تذلف ، ترى تعبت من وجودها ، ماابيها تقاسمني فيج عقب هاللحظة ..
دارت الدنيا كلها في لحظة ، كانت الدنيا تدور و تدور ، وتدور ، مشاعر مختلطة انفجرت في داخل نور ، بركان ثار ، غضب كبير وحزن ودموع ، يأس والم وخيبة امل ، ذل واسف وندم ، انهمرت دموعها بغزارة وهي تهجم على ريم تضربها ، وسارة تسحبها بقووة عنها وهي تصارخ عليها وتقول لها : كفايه فضايح ، انجلعي ، ماابيج !!!
استمرت الدنيا تدور وتدوور وتدوور وظلام تدريجي والصوت يبعد ويبعد عنها بس كان اخر شي سمعته صوت سارة وهي تقول لها : اللي بينا انتهى !!!


…………………………………………………….

كانت نور نايمة في فراشها وحصة جالسة عند راسها تحرك شعرها بخفة ...
- نور حبيبتي .. اللي تسوينه في نفسج حرام .. صار لج اسبوع وانتي على هالحال ... مو راضية تقومين من الفراش و لا تاكلين ولا تحضرين محاضرات ، حرام عليج تضيعين مستقبلج عشان وحده مااهتمت فيج ابد ..
- نور ساكته وتطالع في السقف .. والدموع تنزل ببطء من عيونها
- حصة : نور ارحمي نفسج !! شوفي شلون صار حالج صايرة تخرعين هالات سودا تحت عيونج وبشرتج شاحبة ، ودموعج ما وقفت ...
- نور على نفس الحال
- حصة : نور انا مقدرة الالم اللي تحسين فيه بس سارة عايشة حياتها وعلى على بالها .. وانتي اللي تتعذبين ..
- نور بيأس وبصوت واطي : خاطري امووت !!!
- حصة بغضب : استغفر الله نور شفيج شهالكلام ..
- نور بيأس : حياتي بدون سارة مابيها !!! انا ماقدر اعيش بدونها .. ( وتلتفت نور على حصة وتكمل ) : انا احبها يا حصة احبها !! ليش تسوي فيني جي .. وين راح حبها لي وين كلامها .. وين وعودها .. ( وتبكي نور بحرقة وحصة تلمها ) : ماتبي تكلمني يا حصة .. ماترد علي .. اطرش لها مسجات .. اترجاها .. اقولها بحب ريولج سامحيني انا حيوانه انا حقيرة بس ردي لي وهي مطنشة لي ..قولي لي يا حصة شاسوي .. شاسوي وترد لي ..
- حصة وهي تلم رفيجتها : هي الخسرانه يا نور هي الخسرانة .. وصدقيني الايام بتعلمها هي شخسرت وبتعلمها من هي ريم وبترجع لج هي تبوس ريولج عشان تردين لها .. مستحيل تلقى احد مثلج !!!
- نور وهي تبكي مثل اليهال : متى ؟؟؟ متى يا حصة متى ؟؟؟ يمكن اموت من الحزن قبل ماتعرف غلطتها !!!!
تمت حصة مع نور لين مانامت نور ... وهذا هو وضع حصة كل يوم اتيي وتقعد معاها وتحاول تهديها ...
حصة وهي طالعه من غرفة نور عشان تروح بيتهم ... كلمتها جده نور
- حصة يا بنيتي !!! خلي بالج على نور .. انا خايفة عليها .. ( كانت الجده تتكلم وهي شوي وتصيح .. منظرها يكسر الخاطر )
- لا تخافين خالتي .. هذا لعب يهال ونور بترجع نفس اول واحسن .. انا اعرف نور .. نور قوية ...
- الله يا خذ البويات ياما حذرتها من البويات ومن سارة بالتحديد وهذي النتيجة ..
- حصة وهي تبتسم : معليه خالتي شدة وتزول ..
.................................................. ..............................
كانوا ربع نور حصة ومنى كل يوم يطلعون من الجامعه ويقعدون مع نور ياكلونها بالغصب ، يضحكونها بالغصب .. يستعبطون عليها .. عشان يغيرون لها جوها وينسونها همها .. ونور بدت تتحسن .. وتحاول تبين قوية بس من تسمع اسم سارة تنهار وتصيح مثل اليهال ..
ومهما غيروا السالفه وتكلموا عن اي موضوع كانت ترد تتكلم عن سارة وعن الاشياء اللي سارة تحبها .. وتستخدم كلمات سارة اللي دايم تقولها ..
وباليل كانت تقعد تتفرج على هدايا سارة اللي قدمتها لها في مناسبات مختلفة قليلة جدا .. وتقرا كلام الحب اللي كتبته على بطاقات الهدايا .. تقرا مسجاتها وهي ففراشها تبي تنام ... وتنام ودموعها على خدودها وهي تسمع راشد الفارس
عزاه يا قلبي من الهـم عـزاه ... من يواسي دمعتي قـال خيـره
و اشلـون خيـره بعـد فرقـاه ... لا تقولو خيـره خيبـه كبيـره
يالي تواسيني كلامـك حفظنـاه ... انا ابغى منك خدمتيـن صغيـره
ودى تروح اتبلغه شـي معنـاه ... الي يحبك يبغـى كلمـه اخيـره
ان كان يبغاني فهذا الـي ابغـاه ... و ان ما قبل قله خساره كبيـره
بكره الندامه و الحسايف تـولاه ... يندم و انا عارف الندامه مريره
ان كان يبي قربي فلا ظن ابجفاه ... انا ضميري يختلف عن ضميره
انا اشهد إنه حد قلبي على اقصاه ... ولا خفوقي ماهـو كـل يسيـره
............................
- يالله عاد عن الدلع .. نبي نطلع نبي نستانس لي متى وانتي حابسة عمرج بالبيت !! قالت منى
- ابتسمت نور : والله مالي خلق !!
- حصة : بسم الله هذا ويه تقابلين فيه ربج .. والله ان ويهج بروحه يسبب اكتئاب .. بين الصج بدون ميك اب هههههههههههههههه
- نور تضحك : جب عاد !! انا احلى منكم كلكم ..
- حصة : يبه صيري احلى منا كلنا بس خلينا نطلع مع بعض نغير جو ..
- نور تضحك : وين عازمتنا !!!
- منى : بصراحة عندي لكم فكرة جنان !!
- حصة ونور : شنو !!!
- منى : في وحده من ربعي راقية مو مثلكم يالهيلق مسوية حفلة عيد ميلاد شرايكم نروح !!
- حصة : خرا بويهج يالجلبة احنا هيلق !!!
- نور وهي تضحك : تصدقون عمري محد سوا لي عيد ميلاد ههههههههههه
- حصة : ولا انا ليش اهلنا جي ماعندهم احساس !!
- منى : انا احسن منكم سوو لي حفلة وانا صغيرة وشكلهم حرموا عقبها ههههههههههه
- الثلاث يضحكون ...منى : ها شقلتوا .. خلونا نشوف حفلات الهوامير .. رقص ووناسة وجو لين الصبح !!
- نور بيأس : انا ماراح اروح !!
- حصة بعصبية : ليش !!!
- نور : اولا مالي خلق والله وثانيا ادري يدتي ماراح ترضى !!!
- حصة : ومتى ناوية تخلصين العزا .. والله لو ريلج ميت ماتسوين كل ذي ..
- منى تكلم حصة : ماعليج منها بتروح غصبن عنها ...
- نور : صج عاد .. ويدتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- منى : يدتج متعاطفة معاج هالفترة استغلي الفرصة .. بقولها اني ابيج تنامين في بيتنا عشان تغيرين جو وبنزرق ونشرد الحفلة ..
- حصة : عيل انا بعد ببات عندكم !!
- نور وهي متاكده ان يدتها ماراح ترضى : بنشوف !!!!!!!!
.................................................. ........

في سيارة منى ...

- انا ليحين مو مصدقة ان يدتي خلتني ابات عندج !!! قالت نور باستغراب
- حصة : والله يا منى انج مب سهله اللي قدرتي على يدتها المخضرمة ..
- منى : شنو يعني مخضرمة ههههههه
- حصة : والله مادري بس حسيتها تصلح لها الكلمة ..
- نور تضحك على غبائهم : انزين احنا رايحين عيد ميلاد .. وناس كشخه وما عندنا هدايا ..
- منى : امبلا انا شريت لها طقم اقنور ..
- حصة : وانا شريت لها تعليقه جوال حلوة من ال في ...
- نور : عمى بعينكم وانا رايحه جي ايد ورا وايد جدام ..
- حصة : واحنا نقدر ننساج .. خذنا طقم عطورات من فيسز وغلفناها لج ..
- نور : حلو
كانت نور لابسة فستان ناعم ابيض قصير لين تحت الركبة بشي بسيط ومبطلة شعرها ولافه اطرافه ورابطه على شعرها شريطة بيضا مخملية ... وحاطه ميك اب برونز ناعم اخفى الهالات و الشحوب اللي تعاني منه .. كان شكلها وايد سيمبل .. بس حلو وايد ..

وصلوا قصر كبير ، دشوا بالسيارة داخل الحوش اللي كان كله اعمدة نارة وحديقة صممها شخص محترف ..نزلوا من السيارة ودخلوا القصر اللي تزين قاعته اضاءات الليزر الملونة .. كانوا المعازيم وايد بويات وبنوتات ...
استقبلتهم البنت صاحبة الحفلة وكانت بنوتة في قمة الجمال و النعومة وتلبس فستان ديور ناعم ..سلمت عليها منى وعرفتها على نور و حصة اللي هنوها بعيد ميلادها وقدموا لها هداياهم ..
كانت الساعة تسع بالليل ، والجو خيال ، رقص ووناسة وتشبك .. همست لها حصة : نقي لج وحده من البويات ترى يهبلون ..
منى : نور تعالي ارقصي .. بلا جو النكد ذي انتي بحفلة
نور : طيب بس مو احين .. خليني اتجرأ ...
حصة : متى بيحطون الكيكه ..
منى : الله يفشلكم .. نطروا تو الناس ..
حصة تهمس لنور : اذا الكيك ليحين ماحطوه .. عيل العشا متى ؟؟؟؟؟
نور تضحك بصوت عالي تعليقات حصة .. اللي كانت تتعمد تقطها عشان تضحك نور ...

بس ضحكت نور تجمدت على شفايفها .. وهي تشوف الضيوف اللي وصلوا الحفلة ...
شهقت بصوت عالي وهي تحط يدها ع قلبها ... ولقت نفسها تردد غصبن عنها ..
هلا بك كثر مارحتي واحرقتي كثير قلوب
وهلابك كثر ماجيتي وفتحتي كل ابوابي

دخلتي مع وريد الدم وصار الدم فيك يذوب
وتوزعتي على كلي وصرتي كل احبابي

ترى ذنبي مهو ذنبي انا عندي كثير ذنوب
ادور للفرح بسمه تلوّن بأسمها كتابي

ولقيتك ترسمين الحب لوحه تبتدي بغروب
كيف ألقاك؟ أوصلك وغروب الحب بغيابي

شعاااااااااع العالي ... موجودة .. شعااااااع .. نور المكان و الله .. لقت نفسها تبتسم غصبن عنها وعيونها تلمع ، وحست ان خدودها وردت ..
كانت مشاعل واقفة عند مدخل الحفلة ، واقفة بكل ثقة وهي رافعة راسها فوق وتطالع الناس من فوق وع شفايفها ابتسامتها الجانبية الجذابة اللي تخلي منها اسطورة تمشي على الارض لابسة بدلة سودا تصميم جوتشي تنطق من الرقي .. عبارة عن بلوزة بيضا مفتوحة من الصدر اللي كان كله سلاسل من تصميم نفس الماركة وعليها جاكيت اسود ايضا من تصميم الماركة وبنطلون بعد من نفس الماركة .. وجوتي اسود لامع ايضا من نفس الماركة .. كان شكلها يوصفه كلمة وحده بس ( مثير ) دخلت بهدوء وبخطوات ثقيلة ووقفت تسلم على البنوته صاحبة الحفل ، لمتها على جسمها وضاعت البنوته في جسم شعاع .. وعلى الرغم من دخول شعاع الهادي للحفلة الا ان اثار ضجة كبيرة .. كل الانظار توجهت للباب .. الكل وقف .. محد يرقص محد يمشي الكل واقف ويطالعها حتى الدي جي وقف ماكان فيه اي صوت ماعدا طبعا اصوات البنوتات وهم يتفدون ويتأوهون ...
البنوته صاحبة الحفلة : تاخرتي .. خفت ماتيين !!!
ولاول مره تسمع فيها نور صوت شعاع ...
شعاع بصوت رجولي قاتل وهي تبتسم ابتسامتها الجانبية : ولو وانا اقدر اسويها !!!
حست ان صوت شعاع يشق قلبها ويرجع يداويه ..
البنوته : وين هديتي !!
شعاع بابتسامة : ليش مستعيله خلينا ناكل الكيكة اول ..

كانت نور متسبهه وهي تطالع في شعاع لما سمعت تعليق من وراها : لو ندري ان الروح بتدب فيها اذا شافت شعاع كان من زمان جايبينها لها .. قالت حصة باستغراب
ردت منى وهي تضحك : شفتي شلون !!!
نور مبتسمه : من صجكم انتو !! انا بس يعجبني شكلها .. واحب اطالع فيه !!

بعد وصول شعاع اعلنت صاحبة الحفلة ان الوقت حان عشان ياكلون الكيك فتجمعوا كلهم عند كيكة ضخمة تتكون من عشر طوابق عليها شمووع .. غنوا لها الكل .. كانت تطالع في شعاع نظرات مختلسة ... بس شعاع حتى ماانتبهت ان نور موجودة ...
وبعد ما غنوا تمنت البنوته امنية بصوت عالي وهي تطالع شعاع وقالت : اتمنى اللي في بالي يحسون فيني !!!
ابتسمت شعاع وهي تنزل راسها الارض .. فقالت لها البنوته بدلال : يالله عاد حبيبي وين هديتي !!
فقدمت لها شعاع علبة صغيره مغلفة بعناية .. بطلتها البنوته بسرعة وبلهفه وكانت المفاجأه ( سويك سيارة )
ابتسمت شعاع وقالت بصوتها الرجولي الدافي : اولا مبروك الليسن !! اعتقد ان البورش هو افضل هدية بهالوقت ...
فصارخت البنوتة وقطت عمرها بحضن شعاع وهي تلمها بقوووو ...
تضايقت نور اكثر من ماهي مضايقة ... اف من وين طلعت لها ذي بعد .. ليش جيتي يا شعاع عشان تكملين عاللي فيني .. الاقيها من من ولا من من !!!!!
همست حصة حق منى بيأس : الهدية بوورش !!!
منى بتحطيم : ابي اشبك مع شعاع !!!

رجعت الاغاني مرة ثانية .. خذت شعاع البنوته وراحت ترقص معاها سلوو دانس .. كانوا في قمة الانسجام وفعلا لايقين ع بعض .. كان شكلهم خيال وهم يهمسون حق بعض ويضحكون وهم يرقصون ...
نور بملل لمنى : متى نرجع البيت !!!
منى : وين نرجع توها الحفلة بدت ...

بعد هالاغنية انعزفت اغنية اجنبية على ايقاع البوب .. وكملت شعاع ترقص مع البنوته وانضموا لها شلتها .. كانت حركاتهم مع بعض وبنفس الخفة و الاتقان ...
حصة وهي تشرب العصير وتكلم منى : ضيفي بعد للمزايا .. انها تعرف ترقص !!!

طلعت نور من الحفله بدون محد يحس فيها .. وقامت تمشي بروحها في الحديقة وهي تفكر بسارة .. شلون قادرة تعيشين بدوني ... ماوحشتج .. ركبت سماعات التلفون على اذنها وقعدت تسمع اغنية راشد الماجد ( وش جاه ) ..

وش جاه محبوبي مشى وخلاني ...
مـابين نيراني وبين أحزاني ...
واللي يسوي سواته ماهو عاقل ...
يحبني موت ويصاحب ثـاني ...

>ّ محبووووبي مشى وخلاني ... }~~

خلوه على كيفه يدور غيري ...
يرتاح وأرتاح أنا من تفكيري ...
مافاد لا حبي ولا تقديري ...
مابيه حتى لو تعنى وجاني ...

>ّ محبووووبي مشى وخلاني ... }~~

والله شكله من البدايه خاين ...
خداع مافي شي من عينه باين ...
للحب والعشره أبد مو صاين ...
ضحكته ويا للأسف بكاني ...

>ّ محبووووبي مشى وخلاني ... }~~


- حست بضيق بصدرها مو قادرة تتحمله ... سارة تركتي فراغ من بعدج كبير .. ليش يا ساره .. ليش .. بشنو قصرت ... شلقيتي فيها مو لاقيته فيني ... كنت اسامحج على خياناتج .. كانت فترة وتعدي .. بس ليش هالمره ماقدرنا نتخطى هالامر .. ليه تخليتي عني عشانها .. سويت لج كل اللي تبينه وحرمت نفسي من اشياء وايد عشانج .. ليش .. تركتيني ..
ااااااااااااااااااه يا شينها حياتي بدونج .. مابي حياتي ... مابيها .. جان زين امووت وارتاح من هالعذاب ...

كانت نور واقفة عند بركة سباحة كبيرة تحيط فيها كراسي الاستلقاء تحت الشمس ... ماتبيني يا ساره .. ابتسمت نور .. مو مشكله اتركيني و اكرهيني وعيشي مثل ماتبين بدوني .. بس لما تعرفين بموتي .. بتعرفين شقد ظلمتيني ...
عطت نور ظهرها لبركة السباحة و حطت تلفونها عالارض ... غمضت عيونها وهي تبتسم .. في اللحظة اللي برمي نفسي فيها في البركة بتكون نهايتي لاني ماعرف اسبح .. والبركة وايد عميقة .. ولو ضعفت وصرخت محد بيسمعني ويساعدني .. هذي افضل فرصة انهي فيها عذابي .. تخيلت نور ويه سارة وهي تبتسم لها ، وتخيلت صورتها في اخر مره وصوتها وهي تردد : اللي بينا انتهى ....
كانت هذي اخر صورة تخيلتها نور قبل ماتقط نفسها بظهرها داخل البركة .. كانت لحظات سقوطها وهي تطير بالهوا وقوة الجاذبية تتخلى عنها مثل ماتخلى الكون عنها في اللحظة اللي تخلت فيها سارة عنها .. كانت لحظات بطيئة ... كانت تحس بالهوا وهو يدفع شعرها بقوو للامام قبل ماتسقط وتحس في اللحظة بقلبها وهو يزوغ من مكانه ويصرخ من الخوف ومن غريزة التشبت بالحياة ، ندمت على قرارها بس ماعاد في فايدة ...
شعاااااع صورة شعاااااااااااااااااااع وهي وهي ترسل لها بوسه بالهوا غطت على صورة سارة وكانها تودعها باخر لحظاتها ...
شعور الخوف غلب وصرخت نور صرخة عالية في لحظة مواجهة المووت وهي تندفع بكل سرعه تحت للبركة ... للمااااي ... للموووت ... للنهااااااية .....

حست نور بقوة عظيمة تنتشلها من الهاوية وتسحبها بكل قوة .. ايد مسكتها باخر لحظة وشدتها بكل قوة .. ليرتطم جسمها بقووووه بجسم شخص ثاني ... انقذها من المصير اللي حكمت على نفسها فيه ... لف الشخص هذا ايده الثانية ورا ظهرها .. وبايده الاولى كان ماسك ايدها .. في اقل من ثانية لقت نفسها ترجع الحياه مره ثانيه وفي اقل من ثانية لقت نفسها في حظن شخص مجهول ... تشبثت فيه بيدينها الثنتين وكانها تحاول تتعلق في الحياة بجسمة الدافي ... كانت ترتعش بين ذراعية بقوووه ... تمسكت فيه بكل قوتها وهو تغمض عيونها المبللة بالدموع ، كان يحتضنها بكل قوة ويرصها على جسمه وكانه يحاول يهديها ... هالعطر اعرفه .. بس وين شميته ..
صوت دافي رجولي يسالها بهمس : انتي بخير ؟!!!!!

هالصوت ... هالصوت .... هذا صوت ........ فتحت عيونها بسرعه ولقت نفسها وجه لوجه جدام شعااااع او بتعبير ادق .. في حظن شعاااع العالي !!!!


عدل سابقا من قبل Bnt_Na9r في الإثنين فبراير 13, 2012 6:54 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://A7laGirls.ahlamontada.biz
to0oty99



المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 18/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: رواية-لو على رقبتي-قصه حب عنيفه وجريئه بين ينوته وبويه-الجزء الثاني   الجمعة يناير 20, 2012 7:34 am

يااا خقوووقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية-لو على رقبتي-قصه حب عنيفه وجريئه بين ينوته وبويه-الجزء الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ااحلا االبنااات-A7la Girls :: A7laGirls-العام-
انتقل الى: